أسباب علمية تفسر سبب فشل التلقيح الاصطناعي

التلقيح الاصطناعي هو عملية حقن البويضة بالحيوانات المنوية السليمة للرجل، بعد اختبارها، واختيار الجيدة منها، وقبل إجراء هذه العملية تكون هناك متابعة طبية، مع بعض العلاجات بالأدوية، للرجل والمرأة الراغبان في الإنجاب، قد تنجح هذه العملية، ويتحول حلم الأمومة إلى حقيقة، وقد تفشل، ولا نعرف سبب فشلها. إليك بعض العوامل التي تقلل من فرصة نجاح التلقيح الاصطناعي.

عمر الزوجة

تقل فرصة نجاح العملية، كلما ازداد عمر الزوجة عن 35 عاما

 التدخين

يقلل من فرص نجاح عملية التلقيح بنسبة 50% ويزيد من احتمالية الإجهاض، كما يشكل خطرا على الأم والجنين.

سبب العقم الأساسي

يكون احتمال نجاح العملية أكبر، عندما يكون السبب وراء عدم القدرة على الإنجاب، غير معروف، بالرغم من سلامة إنتاج البويضات، بينما تقل فرص النجاح، إذا كان السبب هو حالة انتباذ بطاني رحمي.

مشاكل الانغراس

قد تكون هناك مشاكل تتعلق بالرحم، مثل وجود الأورام الليفية، كما قد يتوقف الجنين عن النمو، نتيجة عيوب جينية، تمنع نموه وتطوره.

 

كلمات ذات صلة

اضف تعليق