أشهر الأثرياء في العالم الذين تعرضوا للإفلاس

موزاييك
99
0

أثرياء إمتلكوا الملايين وبعضهم امتلك الملايير، ورغم كل تلك الأموال الطائلة إلا أنهم أفلسوا نظرا للقرارات الخاطئة التي تخذوها في حياتهم العاطفية أو العملية.

 

مايكل جاكسون

 

 

ملك البوب وأشهر مغني على الإطلاق جنت ألبوماته الملايين، لكن أسلوب حياته الباذخ والمبالغ الضخمة التي دفعها بسبب القضايا المتعددة التي اتهم فيها بالتحرش بالأطفال، جعلته بعد وفاته سنة 2009 مدينا بنصف مليار دولار.

 

ديفيد سيجل

 

 

هو أحد أقطاب قطاع العقارات في الولايات المتحدة الأمريكية، سنة 2008 كان يحاول بناء أكبر منزل عائلي لكن عندما وقعت الأزمة المالية العالمية وانهارت قيمة الأسهم، فقد مليارات الدولارات نتيجة ذلك الإنهيار الإقتصادي.

 

بيلي جويل

 

 

عازف بيانو ومغني أمريكي مشهور، خسر الملايين من الدولارات عندما طلق زوجته عارضة الأزياء السابقة “إيليزابيت ويبر”، بعد الطلاق أصبح أخو زوجته هو مدير أعماله وقام بالإستيلاء على ثروته.

 

والت ديزني

 

 

في بداية حياته استثمر ديزني أمواله في استوديو لصناعة أفلام الرسوم المتحركة القصيرة، لكن الأستوديو فشل مما اضطره لبيعه، وتسديد الديون التي كانت عليه.

 

ويلي نيلسون

 

 

كتب أزيد من 2500 أغنية وأصدر ما يقارب 300 ألبوم غنائي، كان لديه العديد من المشاكل مع مصلحة الضرائب الأمريكية، وهو ما تسبب في الحجز على جميع ممتلكاته.

اضف تعليق