البروتوكول يجبر ميغان ميركل على التخلي عن طبقها المفضل

أخبار
6.4K
0

رغم الامتيازات الشيّقة التي اكتسبتها “ميغان ميركل” عند زواجها من الأمير هاري، اضطرت ميغان للابتعاد عن بعض العادات والسلوكيات تنفيذاً للبروتوكول الملكي الصارم المتبع في القصر.

فإضافة إلى الامتناع عن إلتقاط صور السيلفي وإلغاء حسابها الخاص عبر موقع انستغرام، فرضت القوانين الملكية على الدوقة أن تتخلّى عن طبقها المفضّل وهو المأكولات البحرية.

ففي إحدى المقابلات الصحافية، أوضح كبير الخدم السابق لقصر “باكينغهام” السيد “غرانت هارولد”، أن أفراد العائلة المالكة لا يتناولون المأكولات البحرية تجنّباً لحالات التسمم فضلاً عن ارتفاع فرص التعرّض لهذه المشاكل الصحية عند الاعتماد على هذا النوع من الأطباق.

ويضيف هارولد، إلى أن الحيوانات البحرية التي تستخدم في المطبخ تعتبر خياراً غذائياً دقيقاً لأفراد العائلة المالكة، خصوصاً أثناء القيام بواجباتهم الملكية في بعض المناطق البعيدة عن القصر أو حتى خارج البلاد.

لا شك أن هذا القانون أثار استياء ميغان، فهي من محبّي هذه الأطباق، وأن الحمية الغذائية المثالية، في نظرها تعتمد بشكل خاص على المأكولات البحرية.

الجدير بالذكر أن لجوء أفراد العائلة المالكة إلى  هذا النوع من الأطعمة ليس ممنوعاً منعاً باتا، بل يرجع إلى  سياسة الاحتياطات فقط.

اضف تعليق