بعد تعرضها لمضايقات عبر الفايسبوك..فتاة تشنق نفسها!

أخبار
1.8K
0

إثر تعرضها لمضايقات عادية، من طرف أصدقائها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قررت طالبة تبلغ من العمر 16 عاما، وضع حد

 

لحياتها بعد أن أقدمت على شنق نفسها في منزلها بمدينة “بلانكشاير”.

وحسب صحيفة “ميرور” الواسعة الإنتشار ببريطانيا، فإن الشابة المسماة “سيان ووترهاوس” كانت تعيش حياة جميلة وهادئة حتى أتمت الـ16 من عمرها، وتلقت هدية “هاتف جوال” في عيد ميلادها، فأصبحت تمتلك حسابات لمواقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” و”سناب شات” لتتواصل مع أصدقائها.

إلا أن هذه الهدية أصبحت سببا في تعاستها، بعد تواصلها مع بعض الأصدقاء القدامى، الذين ضايقوها بشدة عبر بعض الرسائل، ماجعل الفتاة الشابة تتلقى العلاج في بعض المصحات، إثر معاناتها من إكتئاب شديد وحاد.

ولم يعلم أهل الفتاة نوعية المضايقات التي تعرضت لها من قبل أصدقائها، ولكنها خرجت من المصحة وكانت تستعد لحضور حفل عيد ميلاد أحد صديقاتها، وفي هذا اليوم شعرت والدتها بأنها ليست على ما يرام، فطلبت منها إغلاق الإنترنت و حظر كل الأصدقاء الذين يضايقونها ثم تركتها وحيدة في غرفتها.

دخل الوالد غرفة إبنته ليتفقد حالتها الصحية، ليتفاجأ بأنها شنقت نفسها في الغرفة، ليحاول إسعافها ولكن كل محاولاته لم تنجح.

وعن هذه الحادثة، قال الطبيب الشرعي جيمس نيومان: “لا أستطيع تخيل مدى صعوبة هذه الكارثة، فالفتاة كانت محبوبة من قبل أهلها وتعرضت لمشاكل عادية يتعرض لها كل من في عمرها، ولكن بسبب طبيعتها الحساسة أصيبت بالاكتئاب وأقدمت على شنق نفسها”.

اضف تعليق