تعرف على فوائد “التوتر” في الحياة اليومية

لايف ستايل
1.3K
0

بعد دراسة دامت 6 أشهر توصل علماء النفس من كلية “لندن” الجامعية، أن التوتر يعطي الإنسان صفة إيجابية لا تتوفر لدى البشر في حالات الاسترخاء.

و أوضحت نفس الدراسة التي نشرت في 6 غشت الجاري، في مجلة “علم الأعصاب”، “أن الناس يتقبلون، و يستوعبون المعلومات الإيجابية فقط عندما يكونون في حالة الراحة، والاستقرار النفسي”.

شارك في الدراسة المذكورة، 35 متطوعا قسموا إلى مجموعتين، طلب من الأولى حل 6 مسائل رياضية في 30 ثانية، و تقديم تقرير حول موضوع غير مألوف، وهكذا خلق العلماء وضعا موترا للدماغ، أما المجموعة الثانية فطلب منها كتابة مجموعة من التمارين البسيطة.

و بعد ظهور النتيجة وجد العلماء” أن أفراد المجموعة الأولى، الذين وضعوا في حالة من التوتر، والإجهاد، تذكروا بشكل رائع كل ما قاموا به و ترسخت لديهم معلومات جديدة، كما أنهم استطاعوا تذكر مواقف سلبية من الماضي.

أما أفراد المجموعة الثانية الذين مروا بظروف إيجابية هادئة، فقد تمتعوا بمعلومات إيجابية، و استطاعوا تذكر اللحظات الإيجابية من الماضي فقط”.

و من خلال هذا يتبين أن المواقف المجهدة، و حالات التوتر تمكن الإنسان من امتصاص المعلومات بشكل أفضل، و تفهم المعلومات السلبية التي يتم إهمالها عادة في الحياة اليومية، و الاستفادة منها.

اضف تعليق