تغيير فصيلة الدم سيصبح ممكنا قريبا

أعلن فريق من العلماء عن اكتشافهم نوعا من أنواع البكتيريا التي يمكنها تغيير فصيلة الدم، والتي من المتوقع أن تساهم في إنقاذ حياة الملايين حول العالم.  


وحسب ما ذكرته تقارير علمية، فقد اكتشف علماء من جامعة كولومبيا البريطانية أنه من المتوقع قريبا أن يتمكن الأشخاص من تغيير فصائل دمهم، خاصة هؤلاء الذين يمتلكون فصائل دم نادرة.

وقال العلماء أنه خلال الدراسات والتجارب، أظهرت هذه البكتيريا قدرتها على أن تصبح متبرعا بالدم، حيث فوجئوا بقدرتها على تحويل فصيلة الدم.

وأشار العلماء إلى أن هذه البكتيريا الموجودة داخل القولون قادرة على تحليل التركيبات المعقدة للسكريات إلى عناصر بسيطة، وبالتالي تغيير فصيلة الدم.

ومن المقرر أن يواصل العلماء تجاربهم ودراساتهم، على أمل أن يتم قريبا استخدام هذه البكتيريا في أغراض طبية.

اضف تعليق