تقنية الإخصاب تنتج إناثا أكثر من الذكور

تكنولوجيا
868
0

أكدت طبيبة متخصصة في الخصوبة، بمركز “كيوب” في العاصمة التشيكية “براغ”، “راناتا هوتيلوفو”، أن الأجنة المجمدة الناجمة عن بويضات مخصبة بالحيوانات المنوية، تتحول لإناث أكثر من ذكور، بحيث تستطيع البقاء و تجاوز مرحلة فك التجميد.

و يتفوق الذكور على الإناث في الولادات العادية بواقع 51 في المائة إلى 49 في المائة، إلا أن الإناث تملن أكثر للولادات الناجمة عن الأجنة المجمدة، مما يفسر سبب زيادة عدد مواليد الإناث بعد إجراء التجميد، بحيث أن أجنتها أقوى مقارنة مع الذكور الأكثر حساسية.

و يذكر أن عملية التجميد تتم عبر حفظ البويضة المخصبة في درجة حرارة باردة جدا في النيتروجين السائل، ثم تنقل إلى رحم الأم، و تعتبر هذه التقنية أفضل من الحقن المجهري المباشر في إطار عمليات الإخصاب الصناعي.

و يعاني العديد من الأزواج بسبب العقم أو مشاكل في الإخصاب، حيث تصل نسبة العقم لذا النساء في الولايات المتحدة الأمريكية إلى 11% و 9% بالنسبة للرجال، كما تشير بعض الدراسات أن السودان  هي الدولة العربية الأكثر إصابة بالعقم.

كلمات ذات صلة

اضف تعليق