علماء يتوصلون إلى طريقة لمنع الإصابة بالسكري منذ الولادة

لايف ستايل
1.6K
0

يحمل كل طفل من مائة طفل، جينات تجلعه أكثر عرضة، لخطر الإصابة بمرض السكري النوع الأول، الذي يعتمد على الأنسولين، ويقول الخبراء إن تحليل الدم بوخز الكعب، الذي يجرى عادة بالنسبة لحديثي الولادة، لتحديد أي إصابات أخرى، يمكن أيضا أن يكتشف هذه الجينات.
وأكد باحثون من جامعة أوكسفورد، أنه تمت مراقبة  30 ألف طفل بهذه الطريقة، والأصلح منهم ستجرى عليه التجربة.

هذا واعتقد بعض الخبراء، أنهم توصلوا إلى طريقة لحماية الأطفال، من خطر الإصابة بداء السكري، من النوع الأول منذ الولادة. وذلك من خلال تدريب أجهز المناعة لدى الأطفال، عن طريق إعطائهم مادة  الأنسولين، لحماية تدوم مدى الحياة. ويتحكم هرمون الأنسولين، في نسبة السكر في الدم، وفي حالة حدوث أي خلل، يتحول إلى مرض السكري.

وسيطلب من الحوامل، اللواتي يترددن على عيادات الولادة، في “بيركشير وباكينغهامشير”، و”ميلتون كينس” وأوكسفوردشير، المشاركة في إجراء التجربة، كما هو الأمر بالنسبة للآباء المشاركين في التجربة، فسوف يطلب منهم إعطاء أطفالهم، مادة  الأنسولين يوميا، للأطفال من سن 6 أشهر إلى 3 سنوات.

جدير بالذكر أن نصف المشاركين سيحصلون في الدراسة على الأنسولين الحقيقي، أما النصف الآخر فسيحصل على مسحوق علاج وهمي لايحتوي على أي عقار طبي، ولن يعرف أي من الباحثون والمشاركون، ما الذي حصلوا عليه بعد انتهاء التجربة، تفاديا للميل لأي نتيجة ضد الأخرى.

 

اضف تعليق