“كايلي جينر” أصغر ميليارديرة في أمريكا وتتفوق على أختها كيم كارداشيان

أخبار
2.2K
0

نشرت مجلة فوربس في أحد مقالاتها، إن نجمة تليفزيون الواقع “كايلي جينر” في طريقها لأن تصبح “أصغر مليارديرة عصامية”، على حد تعبيرها، في الولايات المتحدة بعد أن وصلت ثروتها إلى 900 مليون دولار وهي لا تزال في العشرين من عمرها، فيما تصل ثروة شقيقتها الأكثر شهرة، “كيم كارداشيان” التي تبلغ من العمر 37 عاما، حوالي 350 مليون دولار.

وأنشأت جينر، وهي أحد أفراد أسرة كارداشيان، شركتها الخاصة لبيع مستحضرات التجميل قبل ثلاث سنوات، والتي أصبحت علامة تجارية في عالم التجميل، هذه الأخيرة التي تحمل اسم “كايلي لمستحضرات التجميل”، كما تضم مجموعة من منتجات الشفاه المصممة لمساعدة السيدات اللاتي يريدن تكبير شفاههن.

وحسب مجلة فوربس، تبلغ قيمة الشركة، التي تمتلكها جينر بمفردها، 800 مليون دولار.

وتأتي جينر في المرتبة 27 في قائمة فوربس لأغنى السيدات في الولايات المتحدة، متفوقة على عدد من المشاهير مثل “باربرا سترايساند”، 400 مليون دولار، وبيونسيه، 335 مليون دولار، وتايلور سويفت ،320 مليون دولار.

وكتبت جينر لمتابعيها على إنستغرام والذين يصل عددهم إلى 110 ملايين شخص تقول: “يا إلهي، لا أستطيع أن أصدق أن صورتي على غلاف مجلة فوربس”، وأضافت: “شكرا لكم على هذا المقال، وهذا التقدير. أنا محظوظة لأنني أفعل ما أحب كل يوم. لم أكن أحلم بهذا!”

اضف تعليق