“كبش العيد” يخلق أزمة داخل الجزائر و المغرب و تونس !

أخبار
2.1K
0

يلجأ عدد كبير من سكان بعض دول شمال أفريقيا، إلى الاقتراض من البنوك، التي تقدم تسهيلات من أجل الحصول على قروض لشراء كبش العيد.

و كشفت صحيفة جزائرية إن البنوك في البلاد تعمل على تقديم تسهيلات للزبائن، الذين يعانون من استنزاف مواردهم المالية، خصوصا مع توالي المناسبات و الأعياد خلال فترة زمنية قصيرة، و أن عدد من الجزائريين باتوا يلجؤون إلى خيار شراء أضحية العيد بالتقسيط، حيث يعتبر خيارا لا مفر منه من أجل إدخال الفرحة والسرور على عائلاتهم.

و نفس الشيء في المغرب كذلك إذ تنتشر إعلانات القروض في الشوارع و تقدم بنوك المغرب تسهيلات للموظفين، ذوي الدخل المحدود، تقضي بتسديد قيمة الكبش على مدى 12 شهرا و بفائدة ضعيفة.

كما يلجأ تونسيون إلى نفس الحل للاحتفال بذلك اليوم، الذي يعتبر “مقدسا” في الإسلام، كما أن الشركات المالية و البنوك تستغل الفرصة لكسب زبائن جدد، من خلال إغرائهم بعروض القروض التي تناسب ذوي الدخل المحدود.

 

اضف تعليق