“معاك في السكة” حملة أطلقها مصريون لمواجهة غلاء الوقود

أخبار
1.5K
0

لمواجهة غلاء أسعار الوقود و تقليل الازدحام، أطلق شباب مصريون مبادرة للمشاركة في تكاليف الرحلة و مساعدة من لا يملك سيارة، تحت عنوان “معاك في السِكة”.

و جاءت هذه الفكرة من طرف “أحمد سيف”، و هو محاسب بشركة تأمين خاصة، حيث قام بإنشاء “مجموعة” عبر موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” سمّاها “معاك في السكة”، حيث تقوم فكرتها على مشاركة الأعضاء سياراتهم الخاصة في مساعدة بعضهم البعض، و توصيل مَن لا يملك سيارة إلى وجهته.

يقول الشاب إن المبادرة تطوعية يقوم عليها ستة أفراد هم “خمسة شباب، و فتاة يتقاسمون العمل بينهم، لخدمة قطاع كبير من الجماهير ممن لا يمتلكون سيارات، و بالتالي تعوقهم حركة التنقلات يوميا”.

و يضيف أن المبادرة “تهدف أيضا إلى تخفيف حدة أسعار تعريفة وسائل نقل الركاب بعد زيادة أسعار الوقود، و الأهم هو تخفيف حالة الازدحام الموجودة في أنحاء مصر”.

 

كما يشير إلى أن الفكرة جاءت قبل عامين عندما اقترح عليه زميله في العمل و جاره في مدينة الشيخ زايد غرب القاهرة أن يحضرا معا بسيارة أحدهما إلى عملهما بمنطقة المهندسين بالتبادل لمدة أسبوع، توفيرا للبنزين، و إراحة للسيارة، وتوفيرا لقطع الغيار.

و يقول سيف إنهم يفكرون في طباعة “شعار” يحمل اسم الغروب يتم لصقه على سيارات الأعضاء، لإضفاء نوع من الثّقة و الأمان في المبادرة، كون من يحصل عليه ستكون جميع بياناته مع المسؤولين عن الصفحة.

و حول إمكانية صعود فتاة مع شاب في المركبة، يعتبر أن الضمانات التي يأخذها المسؤول عن الصفحة كافية لعدم حدوث أي مضايقات، و أن الردود، و التعليقات بالثناء و الشكر على الصفحة تثبت ذلك بعد كل رحلة.

 

اضف تعليق