منصة “يوتيوب” تقترب من تجاوز موقع “فايسبوك” على مستوى عدد الزيارات !

تكنولوجيا
1.4K
0

تقترب منصة مشاركة، و مشاهدة الفيديوهات “يوتيوب” على تجاوز منصة التواصل الإجتماعي “فايسبوك”، كأكبر ثاني موقع تتم زيارته في الولايات المتحدة الأمريكية خلال الشهرين أو الثلاثة المقبلة، وفقًا لدراسة جديدة قدمتها شركة أبحاث السوق “SimilarWeb”، بالمشاركة مع شبكة “سي إن بي سي” (CNBC) التلفزيونية، حيث لا يزال عدد الزيارات لموقع “فايسبوك” يتقلص، مواجهاً بذلك خطر فقدان مكانته، بصفته ثاني أكبر موقع ويب من حيث عدد الزيارات لصالح “يوتيوب”.

و ذكرت الدراسة، أن عدد زيارات موقع “فايسبوك” الشهرية، انخفضت خلال العامين الأخيرين من 8.5 مليار زيارة إلى 4.7 مليار زيارة، في حين يزداد عدد زيارات موقع “يوتيوب”، و التي بلغت 4.5 مليار زيارة في شهر يوليوز الماضي، لتتجاوز بذلك عدد زيارات “فايسبوك” قريباً، و يصبح “يوتيوب” ثاني أكثر موقع ويب شعبية في العالم بعد محرك بحث “غوغل”، و الذي حصل على 15.2 مليار زيارة في الشهر الماضي.

حيث تعتبر مواقع “غوغل”، و”فايسبوك”، و”يويتوب”، و”ياهو”، و”أمازون”، بمثابة المواقع الخمسة التي تحصل على أكبر عدد زيارات في الولايات المتحدة خلال السنوات القليلة الماضية، و بالرغم من أن هذه الأخبار قد تبدو سيئة لمنصة “فايسبوك”، التي تواجه مشاكل فيما يتعلق بخصوصية المستخدمين و انخفاضاً في أسعار أسهمها، إلا أن الدراسة توضح أن سبب التراجع له علاقة بالنجاح على الهواتف المحمولة.

و كشفت الدراسة أيضا على أن العديد من مستخدمي “فايسبوك” يتحولون إلى التطبيقات المحمولة، بدلاً من استخدام متصفح الويب للوصول إلى الشبكات الاجتماعية، و يزداد استخدام تطبيق “فايسبوك”، كما يزداد التفاعل الكلي على أكبر شبكة اجتماعية في العالم، لكن ذلك لا يكفي لتعويض هذه الخسارة.

كما تواصل منصات التواصل الإجتماعي الأخرى التابعة لشركة “فايسبوك”، بما في ذلك “إنستغرام”، و”ماسنجر”، بالنمو و المساعدة في تعزيز جاذبية الشركة الواسعة النطاق، و على سبيل المثال، فإن مستخدمي منصة إنستغرام على نظام التشغيل “أندرويد” يستعملون التطبيق يومياً بمعدل مدته 56 دقيقة، أي نسبة أكبر مما تم تحقيقه العام الماضي، و التي بلغت 27 دقيقة.

و خلصت الدراسة إلى توقع حدوث تحول نموذجي، في ترتيب أكبر مواقع الويب على مستوى العالم، و يتمثل ذلك بحصول “يوتيوب” على المركز الثاني و انتقال “أمازون”، عبر عدد زياراته البالغة 2 مليار، إلى المركز الرابع بدلاً من “ياهو”.

 

اضف تعليق