نساء منسيات حكمن العالم يوما ما

موزاييك
3.3K
0

خلال تاريخنا البشري قلة من النساء وصلن إلى القمة ورأس السلطة في المجتمعات الذكورية، ولازال التاريخ يردد صدى أسمائهن حتى يومنا هذا. إليكم النساء اللواتي حكمن العالم يوما ما.

 

توراكينا خاتون

 

 

حكمت إمبراطورية المغول بعد وفاة زوجها “أوقطاي خان” في سنة 1241 إلى حين انتخاب إبنها البكر “جيوك خان” سنة 1246، وأبرزت براعتها في 5 سنوات حكمت خلالها إحدى أعظم الإمبراطوريات الممتدة من الصين إلى روسيا.

 

السلطانة كوسيم

 

 

إكتسبت السلطانة قسم سلطتها في الدولة العثمانية عن طريق زوجها، ثم من خلال إبنهما “مراد الرابع” و”إبراهيم الأول” وأخيرا من خلال حفيدها القاصر “محمد الرابع”، وتقلدت منصب السلطانة الأم أثناء حكم ابنيها مراد وإبراهيم.

 

تورهان

 

 

لم يكن عمر السلطان “محمد الرابع” يمكنه من مباشرة سلطاته حتى بعد وفاة جدته، فتولت أمه “ترهان نيابة” السلطنة، وكانت صغيرة السن وتتمتع بذكاء شديد، وحرصت على مصالح الدولة العليا.

 

سرقويتي بيجي

 

 

تعتبر إحدى أشهر نساء القرن الثالث عشر، ولكن نساها التاريخ حيث كتب المؤرخ الفارسي “راشد الدين” عنه أن جيوش وأمراء منغوليا العظماء كانوا لا يخالفون لها رأيا ولا يعصون لها أمرا.

اضف تعليق