أسباب بلوغ البنات في سن مبكرة

تفاجأ الكثير من الأمهات من بلوغ بناتهن في سن مبكرة، مع جهلهم للأسباب التي تؤدي إلى هذا البلوغ المبكر.و قد بينت آخر الدراسات الطبية، أن الفتيات اللواتي يعشن و يترعرعن بعيدا عن آبائهم، يبلغن في سن مبكرة…

وقد أصبح البلوغ المبكر بين الفتيات من الظواهر الشائعة مؤخرا، و هذا ما جعل العلماء يحذرون منها، خاصة بعد البحوث المكثفة التي أجروها، و التي خلصت إلى أن العوامل الدافعة إليها تتمثل فيما يلي:

لجوء الآباء وخاصة منهم الأمهات إلى أن تتبع بناتهن الحمية الغذائية منذ سن مبكرة، كسن السبع سنوات مثلا.

و كما سبق و ذكرنا فنمو البنات بعيدا عن أسرهم يؤدي إلى هذه الظاهرة، إذ تظهر على هؤلاء البنات علامات البلوغ  وهن مازلن صغيرات، كنمو الثديين و بروز الشعر بشكل أسرع من الفتيات الأخريات.

وقد تم خلال احد البحوث، فحص 444 بنت، تتراوح أعمارهن بين 6 و 8 سنوات، و قاموا بتتبع مؤشرات البلوغ لديهن، فلاحظوا ظهور علامات البلوغ عند بعض الفتيات قبل أوانها، مما جعلهم يميزون بين الفتيات اللاتي يعشن مع عائلتهم و اللواتي يعشن بعيدا عنها.

فوجد الباحثون أن قرابة 80 في المائة من الفتيات اللواتي لا تعشن في كنف أسرهن، من ممن طرأت عليهن علامات البلوغ المبكرة، مما جعل الباحثين يربطون بين سن البلوغ و علاقة الفتيات بعائلاتهن.

و من بين علامات البلوغ الأولية التي ظهرت على الفتيات، هي نمو شعر العانة .

وقد فسر الباحثون البلوغ المبكر لهؤلاء الفتيات، بتأثرهم بالمشاكل التي يعيشونها بعيدا عن أسرهم، أو نتيجة للظروف العائلية المهزوزة، هذه العوامل التي سببت في دخولهن مرحلة البلوغ في سن مبكرة، و أسرع من باقي رفيقاتهن.

كما خلصت أحد الدراسات الأخرى، إلى أن البلوغ المبكر لدى الفتيات، يمكن له أن يترتب، عن كون بعض الفتيات قد عشن مع بعض الرجال الذين ليسوا من أقاربهم، مما جعل الهرمونات الذكورية  تؤثر على سن البلوغ لديهن.

كما تقول أحد النظريات الأخرى، أن لزوج الأم تأثيرا كبيرا، على الفتيات، و يمكن ربط هذه النظرية بالأخرى التي سبقتها و التي تقول بأن البنات اللاتي يعشن في جو مليء بالمشاكل يبلغن في سن مبكرة.

ومن جهة أخرى، يمكن لغياب الأم أو الأب الأعراض المبكرة للنمو، ففي حال غياب الوالد تضطر الأم إلى العمل خارج المنزل والابتعاد عن بناتها، مما يقلل الروابط الأسرية بينهن،  و هذا يعتبر من العوامل الأخرى و الأساسية التي تؤدي إلى البلوغ المبكر عند الفتيات.

  • 2984
    مشاركة



آخر المستجدات