مواد سامة في أحشاء الهاتف النقال

كشفت صحيفة “دترويت فري برس” الأمريكية عن دراسة جديدة قام بها باحثون بمركز”اكولوجي أوف آن أربور” تقول أن 36 طرازا من الهواتف النقالة  ومن بينها هواتف ذكية حديثة تحتوي على مواد كيميائية سامة، ولم يثبت الباحثون ما إذا كان هناك خطر لتعرض المستخدم لهذه المواد.
واحتل “آيفون 2 جي” المرتبة الأولى في قائمة الهواتف الأكثر سمية بين النماذج الستة والثلاثين، وظهر فيها هاتف أبل الجديد “آيفون 5″ في  المرتبة الخامسة، و سامسونغ الجديد “غلاكسي إس 3″  في المرتبة التاسعة. فيما تذيل القائمة كل من “موتورولا سيتروس” و”آيفون 4 أس” وأل أي ريمارك”.
ونفى الباحث “جيف غير هارت” بأن يكون هدف الدراسة هو التحذير من أية مخاطر لاستخدام هذه الهواتف، مشيرا إلى أن هذه المواد السامة موجودة بشكل أساسي في أحشاء هذه الأجهزة. وقال أن الهدف  هو توعية المستهلكين بأن “الهواتف النقالة هي منتوجات ذات كثافة كيميائية يمكنها إحداث تلوث خلال تصنيعها وتلفها وإعادة تدويرها”.
وأكدت الدراسة أن كل هاتف تم اختباره احتوى على مادة واحدة على الأقل من المنتجات السامة الخطرة مثل الرصاص والبروم والكلور والزئبق والكادميوم.

  • 2926
    مشاركة



آخر المستجدات