قبل إعطاء خافض الحرارة لطفلك يجب الانتباه لهذه الأمور!

shutterstock_339058301

تتميز مناعة الأطفال بالوهن وكثرة تعرضها للأمراض، و لعل أكثر ما يخيف الآباء هو ارتفاع حرارة طفلهما، وقد يتم اللجوء إلى خاقض الحرارة بشكل فوري لكن ينبغي أخذ هذه التدابير أولا كي لا تقع مضاعفات فيما بعد:

إذا كان الطفل رضيعا ولم يتم عامه الأول من الأفضل استشارة الطبيب أولاً قبل إعطاء خافض الحرارة.

كن حذرا عند إعطاء الدواء، افحص حرارة الطفل، فإذا كانت تحت 37.8 لا داعي للدواء.

تأكد من أن الطفل لا يتناول أدوية أخرى تتفاعل مع الباراسيتامول.

راجع الجرعة المناسبة للطفل حسب عمره ووزنه جيداً، كي لا تتسبب في جرعة زائدة.

لا ينبغي للطفل تناول خافض للحرارة بعد التحصينات أو التطعيمات حتى لو كانت الحرارة مرتفعة بشكل ملحوظ لأن ذلك يؤثّر سلباً على عمل التطعيم.

تذكر أن باراسيتامول لا يوصف للحرارة فقط، وإنما لتسكين الألم، فإذا كان الطفل ليس منزعجاً من حرارته المرتفعة لا داعي للدواء.

إذا لم تنخفض حرارة الطفل حتى بعد 3 أيام من إعطاء باراسيتامول راجع الطبيب على الفور.

  • 0
    مشاركة



آخر المستجدات