احذر ارتداء هذه الملابس عند الخضوع لأشعة التصوير بالرنين المغناطيسي

لايف ستايل
323
0

يعد التصوير بالرنين المغناطيسي واحدا من الإختبارات التصويرية الشائعة،التي تستخدم بهدف تشخيص الإصابة ببعض الأمراض والمشاكل الصحية،وذلك من خلال استخدام موجات الراديو، ومجال مغناطيسي قوي، للحصول على صور مقطعية مفصلة للأعضاء الداخلية في الجسم، ويتميز هذا النوع الاختبارات التصويرية بعدم تسببه بالألم، وعدم استخدامه لأنواع الأشعة التي قد تشكل خطرا على صحة الإنسان.

لكن هل تعلم أن هنالك بعض الملابس  عليك عدم ارتدائها أثناء الخضوع للتصوير بالرنين المغناطيسي؟

حذر الأطباء من ارتداء أية ملابس قد تحتوي على معادن عند الدخول لإجراءات التصوير بالرنين المغناطيس (MRI)، لأن جهاز الرنين يحتوي على مجال مغناطيسي عال، مما يحمل خطر تمغنط المعادن وجذبها للجهاز بقوة كبيرة، مما يؤثر على سلامتك.لذلك في بعض الحالات قد يطلب من الشخص لبس ثوب مخصص للتصوير،كما أن الأشخاص الذين تحتوي أجسامهم على أحد الأجهزة الطبية أو المعادن، مثل منظم نبضات القلب الاصطناعي، والقوقعة المزروعة لا يستطيعون القيام باختبار التصوير بالرنين المغناطيسي.

كما ينصح الأطباء بتجنب جميع الملابس التي يكتب عليها أنها “مضاد للميكروبات” أو “مضاد للبكتيريا”، لأنه من المحتمل وجود مواد معدنية داخلها، ومن الصعب أن تكتشف هذه المواد بالعين المجردة، وبالتالي فإن الطريقة الوحيدة لسلامتك هو ارتداء الملابس القطنية العادية أثناء ذهابك لإجراء صورة الرنين المغناطيسي.

اضف تعليق