العطور والكريمات قد تسبب العقم للمواليد في المستقبل

لايف ستايل
200
0

قال باحثون إن النساء اللواتي يستعملن العطور أو الكريمات، التي تحتوي على بعض المواد الكيميائية خلال فترة الحمل يجازفن بولادة أطفال قد يعانون من ضعف الخصوبة في ما بعد.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، عن باحثين في مدينة، أدنبرة باسكلندا، قولهم إن فترة الحمل ما بين 8 و12 أسبوع تقرر مستقبل الإنجاب في المستقبل، لكن هؤلاء شددوا على أنه ليست هناك براهين قاطعة حول ذلك.

وقاد فريق البحث البروفيسور “ريتشارد شاربي”، من وحدة التناسل البشري، التي تتخذ مقرا لها في أدنبره. وخلال التحربة أعاق الفريق عمل مادة Androgen، التي تحتوي على هرمونات هذه القوارض فإنها تعاني من العقم، وأشار الباحثون إلى أن بعض المواد الكيميائية التي تعيق عمل الهرمونات، تستخدم في نطاق واسع في صناعة المنتجات التجميلية والبلاستيكية.

وحذر البروفيسور شاربي من أن هذه المواد الكيميائية، عدا عن أنها قد تسبب العقم، فإنها قد تصيب الذكتور بسرطان الخصيتين في المستقبل.

وقال عن النساء اللواتي يرغبن في الإنجاب، عدم استخدام المنتجات التجميلية، على جلودهن خشية امتصاص جلودهن لها وتأثيرها على أطفالهن في ما بعد

وأضاف “ليست لدينا أدلة على أن هذه المواد الكيميائية، تسبب الأذى للأطفال بشكل مؤكد، ولكن لدينا دراسات تجريبية على الحيوانات، تشير إلى مثل هذا الاحتمال”.

اضف تعليق