المخاوف متواصلة من حرب الكترونية سيشهدها العالم قريبا

تكنولوجيا
464
0

حذر الخبراء من تكرار الهجمات الإلكترونية “الغير المسبوقة” التي استهدفت مؤخراً أكثر من مئتي ألف ضحية في 150 بلداً من بينها مؤسسات حكومية كشركة “السكك الحديدية الألمانية”، وتتزايد المخاوف من احتمالية حدوث “حرب إليكترونية” قريبا.

وحسب وكالة أمن الإنترنت الحكومية في فرنسا إن شركة “رينو للسيارات” لم تكن الضحية الوحيدة للهجوم الإلكتروني الغير مسبوق، كما حذرت من احتمال وقوع هجمات جديدة قريبا، حسب ما أعلن “جيوم بوبار” رئيس الوكالة.

وتواصل الوكالة الحكومية الفرنسية تهدئة الأوضاع حالياً مع ضحايا الهجوم من أجل التغلب على آثاره، كما أن باقي الشركات في أنحاء العالم على استعداد لهجوم إلكتروني جديد، وتتوقع أن تكون فترة الهدوء مؤقتة بعد الهجوم الذي أصاب مصانع سيارات، ومستشفيات، ومدارس، ومؤسسات حكومية وغيرها في 150 دولة.

لكن وتيرة الهجوم تباطأت قليلا بعد آخر هجوم  نجم عن فيروس “وانا كراي” من فئة برمجيات الفدية الخبيثة، بعد أن عطل ما لايقل عن 200 ألف كمبيوتر وطالب أصحاب أجهزة الكمبيوتر بمبلغ يتراوح بين 300 و 600 دولار من أجل استعادة البيانات.

وتوقع “جيوم بوبار” رئيس وكالة أمن الإنترنت حدوث “هجمات مماثلة بشكل متواصل في الأيام والأسابيع القادمة”، وأضاف أن “المهاجمين يقومون بتحديث برامجهم، سيتعلم مهاجمون آخرون من هذه الطريقة وسيشنون هجمات”.

و أعلن المكتب الأوروبي لأجهزة الشرطة الأوروبية “يوروبول” أن الهجوم الإلكتروني الدولي الذي يؤثر على عدد من الدول والمنظمات هو “بمستوى غير مسبوق”، وقال “يوروبول” في بيان له إن “الهجوم الأخير مختلف عن سابقيه وسيتطلب تحقيقا دوليا معقدا لمعرفة المذنبين”، موضحا أن المركز الأوروبي لمكافحة جرائم المعلوماتية يتعاون مع وحدات الإجرام الإلكتروني في الدول المتضررة والشركاء الصناعيين الكبار لتخفيف التهديد ومساعدة الضحايا”.

اضف تعليق