دراسة: تكشف طبيعة كوكب الأرض منذ 3.2 مليار سنة

تكنولوجيا
180
0

كشفت دراسة جديدة نشرتها مجلة “Nature Geology” أن كوكب الأرض كان مائيا، ولا توجد به أي قارات قبل أكثر من 3 مليار سنة.

وسلطت الدراسة الضوء على شكل الأرض قبل مليارات السنوات، وكيف ظهرت الكائنات الحية وحيدة الخلية، والدور الذي لعبه الأوكسجين في تكون قارات العالم.

واستطاع العلماء أن يتوصلوا إلى اكتشافهم بعد تحليل الصخور في المناطق الشمالية الغربية لأستراليا التي يعود تاريخها إلى “العصر الحجري القديم”، والتي امتدت من 3600 مليون إلى 3200 مليون عام مضت، وبحسب “الديلي ميل” فإن هذا الاكتشاف يلقي الضوء على تطور الحياة ويشرح كيف ظهرت الكائنات الحية وحيدة الخلية.

وذهبت الدراسة إلى أن هذه الصورة المبكرة عن شكل الأرض، كانت عالم مائي حقيقي بدون أي قارة، ولكن لم يكن هناك سمكة، فقط كائنات مائية صغيرة تسمى البكتيريا الزرقاء، وهذه كانت أول صورة للميكروبات البدائية.

وكشف بوسويل وينج، باحث مشارك من جامعة كولورادو بولدر أنه تم التوصل لهذا الاكتشاف من خلال التوقيعات الكيميائية للمحيط في قطعة من القشرة التي انقلبت على جانبها في صحراء بانوراما في المناطق النائية الأسترالية.

وأطلق الباحثون وصفا على هذا الاكتشاف بأنه فرصة لا تعوض لالتقاط أدلة حول مياه المحيط من مليارات السنين

اضف تعليق