مارادونا يحقق أول إنتصار مع فريقه المكسيكي الجديد

أخباررياضة
325
0

عاد النجم الأرجنتيني، “ديغو أرماندو مارادونا” لحصد الإنتصارات مجددا في عالم المستديرة، حين تمكن من تحقيق فوز كبير بحصة أربعة أهداف لهدف وحيد، في المباراة الأولى له كمدرب لفريق “دورادوس” المشارك في دوري الدرجة المكسيكية الثانية، معلنا بذلك عودته القوية لمجال التدريب.

و تم تنصيب الأسطورة الأرجنتينية ماردونا كمدرب للفريق المكسيكي في وقت سابق من هذا الشهر، حيث حظي النجم السابق لمنتخب “التانغو” باستقبال كبير وحافل من طرف الجماهير والصحافة المكسيكية، التي تهافت على أخذ التصريحات و الإرتسامات منه.

و قال النجم الذي قاد منتخب بلاده إلى لقب كأس العالم 1986 في المكسيك «لعبنا مباراة رائعة» يدين فريق دورادوس فيها بالفوز للاعبه الإكوادوري “فينيسيو أنجولو” الذي سجل ثلاثة أهداف «هاتريك».

أضاف اللاعب السابق الذي عرف بلقب «إل بيبي دي أورو» (الفتى الذهبي)، «البعض قالوا أن مارادونا لا فائدة منه، و من هؤلاء العديد من الناس الذين ظهروا على شاشات التلفزيون لتعبئة الهواء، آمل أن يأتوا الآن إلى أرض الملعب ويروا سجلي ويروا ما أقوم به فعليا، ليروا أنني أعرف فعلا كيفية القيام بذلك».

وشدد مارادونا على أن النقاط الثلاث التي أحرزها فريقه الإثنين، والتي رفعته إلى المركز العاشر في ترتيب الدرجة المكسيكية الثانية، هي بداية.

وقال «هذا لا شيء، هذه فقط مباراة واحدة (…) سنشارك في الكثير من المباريات النهائية، أعتقد أننا لم نحقق شيئا يذكر في هذه المباراة».

وبعد تجارب تدريبية شملت المنتخب الأرجنتيني وناديي الوصل و الفجيرة الإماراتيين، وصل مارادونا إلى دورادوس، في خطوة مفاجئة لم تخل من التعليقات الساخرة لاسيما عبر مواقع التواصل، نظرا لأن اللاعب القصير القامة والذي زاد وزنه بشكل كبير بعد توقفه عن مزاولة اللعبة، عرف سابقا بإدمانه تعاطي المخدرات إلى حد شكل خطرا على حياته.

اضف تعليق